X

ما هو الحقن داخل الرحم (IUI)

ما هو الحقن داخل الرحم (IUI)

هو حقن الحیامن (النطاف) المعالجة داخل التجویف الرحمي و هو أحد طرق الإخصاب المساعد. هذه العملیة تزید من إحتمال إلتقاء البویضة بالنطاف داخل الرحم و تزید من إحتمال حدوث الحمل. أي یو أي هو طریقة بسیطة و له استخدامات عدیدة في مجال علاج العقم.


لأي الحالات التالیة ینصح بعملیة الحقن داخل الرحم

هذه العملیة تعتبر الخیار الأول لعلاج العقم قبل عملیة طفل الأنبوب و ینصح الأزواج القیام بها في الحالات التالیة:

  1. قلة عدد الحیامن (النطاف) أو قلة تحرکها.
  2. زیادة عدد الحیامن (النطاف) الغیر طبیعیة.
  3. قلة مقدار السائل المنوي.
  4. وجود المضادات للحیامن في السائل المنوي.
  5. وجود الإفرازات القاتلة للحیامن في عنق الرحم، رقة الغشاء المخاطي لعنق الرحم، الکثافة العالیة لإفرازات الرحم تمنع الحیامن من الدخول أو من عبور عنق الرحم.
  6. بطانة الرحم المهاجرة الخفیفة.
  7. عدم استطاعة الرجل اتمام عملیة القذف داخل المهبل بسبب عجز جنسي (العجز في ایجاد أو المحافظة علی الإنتصاب)، أو بسبب التشوه في القضیب الذکري، أو شلل الأطراف السفلیة عند الرجل أو القذف العکسي.
  8. الإختلالات المتعلقة بالإباضة عند النساء.
  9. تشنج المهبل (Vaginismus) : هو عبارة عن تقلصات لا إرادیة في عضلات المهبل بحیث تصعب المعاشرة الجنسیة.
  10. العقم في الحالات غیر معروفة السبب.

 

طریقة القیام بعملیة الحقن داخل الرحم:

هذه العملیة بسیطة بدون ألم و بدون تخدیر و یشرف علیها طبیب. في هذه الطریقة نقوم بعملیة غسیل خاصة للسائل المنوي و بعدها نقوم بحقن الحیامن المغسولة عبر المهبل بإستخدام قسطرة رفیعة لإیصال الحیامن إلی داخل تجویف رحم الزوجة. من أجل زیادة احتمال حدوث الحمل نقوم بتحریض المبایض لتحریر من بویضتین إلی أربعة بویضات في الدورة الشهریة. حیث یجب التقید بوصفة الطبیب بشکل دقیق و أخذ العلاج في الزمان المناسب و الجرعة المناسبة لتحریض المبایض بالشکل الأمثل. نقوم بحقن العلاج المناسب للخصوبة (HCG) من أجل تحریض الإباضة بعد المعاینة الدقیقة لوضع المبایض بمساعدة السونار و رؤیة الجریبات و الإطمئنان  علی شکلها الطبیعیة.
عادتاً نحقن السائل المنوي داخل الرحم بعد مرور 36 أو 48 ساعة علی حقن الـ (HCG) . ولکن في بعض الأحیان وحسب رأي الطبیب و مراعات ظروف المریض نقوم بعملیة الحقن مرتین مع اختلاف یوم بین الحقنة الأولی و الثانیة.
بعد تعیین الزمن الدقیق لإجراء عملیة الحقن، یجب ابلاغ الزوج عن الإمتناع عن الجماع لمدة من 3 إلی 5 أیام، في صباح یوم العملیة علیه أن یقوم بإخراج السائل المنوي بطریقة الإستمناء أو بإستخدام محافظ ذکري خاص لا یحوي علی مواد قاتلة للنطاف و تسلیمه لمختبر الأجنة. یجب أن تکون العینة حدیثة و تستخرج ضمن المختبر. نقوم بتجهیز العینة في المختبر بعد عملیة غسیل الحیامن و فصلها عن السائل المنوي. نحقن الحیامن داخل تجویف الرحم عبرة قسطرة خاصة مصنوعة من البلاستیك. لیس ضروریاً بقاء السیدة في المستشفی بعد عملیة حقن الحیامن داخل الرحم و إنما یقوم بعض الأطباء بإعطاء استراحة  
للمریضة من 30 إلی 60 دقیقة مستلقیة علی السریر. و لا یوجد حاجة للإستراحة الدائمة و إنما تستطیع السیدة القیام بأعمالها الیومیة بشکل طبیعي. بعد اسبوعین من العملیة یجب إجراء تحلیل الحمل للتأکد من حدوث الحمل.


نسبة نجاح عملیة الحقن داخل الرحم:

نسبة نجاح عملیة الـ (IUI) بعد الأخذ بعین الإعتبار الأسباب سابقة الذکر حوالي 6 إلی 26 بلمئة في کل دورة علاجیة. نجاح هذه العملیة یتوقف علی عدة عوامل. في الحالات التي یکون فیها عدد الحیامن و شکلها الطبیعي مناسب فإن نسبة نجاح هذه العملیة تکون اکثر بکثیر بلمقارنة مع العدد القلیل من الحیامن عند الأشخاص الأخرین. و من ناحیة أخری فإن امراض نساء تلعب دوراً هاماً في نسبة نجاح هذه العملیة. عمر السیدة و ظروفها الفیزیولوجیة له دور هام ایضاً. مثال اذا کان عمر السیدة اکثر من 35 عاماً فإن نسبة نجاح هذه العملیة یکون قلیلاً.
في حال عدم نجاح هذه العملیة بعد تکرارها من 3 إلی 6 مرات، نلجأ إلی استخدام العملیات الأخری مثل التخصیب المخبري (IVF) أو الحقن المجهري للنطفة داخل سیتوبلازما البویضة (ICSI) .


الأعمال التي یجب القیام بها بعد عملیة حقن الحیامن داخل الرحم:

  1. تتم عملیة التعشیش بعد مرور 6 إلی 12 یوم علی مرحلة الإباضة و ممکن أن تقع في أي مکان في بطانة الرحم، یجب إجراء تحلیل الحمل (BHCG)عن طریق الدم.
  2. في حال کانت نتیجة تحلیل الحمل ایجابیة یجب تکرار التحلیل مرة أخری بعد مضي 48 ساعة، التحلیل الثاني یهدف إلی قیاس مقدار ارتفاع هورمون الحمل (BHCG).

 

نصائح عامة لرفع نسبة نجاح عملیة حقن الحیامن داخل الرحم:

  1. المعاشرة الجنسیة بعد عملیة الحقن تزید من نسبة حدوث الخصوبة بشرط أن لا یکون هناك إفرازات أو نزیف و في حال وجودها یجب تأجیل المعاشرة الجنسیة إلی 48 ساعة.
  2. یجب الإمتناع عن السباحة في حال استخدام التحامیل العلاجیة، و لا یوجد مشکلة إذا لم یتم استخدام التحامیل.
  3. من الأفضل البدء بتناول الفیتامینات اللازمة للحوامل بعد یوم من إجراء عملیة الحقن.
  4. بعض العوامل التي تزید من نسبة نجاح العملیة هي النظام الغذائي الجید و التمارین الریاضیة و الإبتعاد عن تدخین و المشروبات الکحولیة و التقلیل من تناول الکافئین.
  5. النظام الغذائي الصحیح و الملي¬ء بمضادات الأکسدة مثل الخضار و الفاکهة، و القیام بالتمارین الریاضیة و الإبتعاد عن القلق یرفع من نسبة نجاح العملیة.
  6. یجب إبتعاد الزوج عن التدخین، یؤثر التدخین علی جودة النطاف بحسب الآلیتین التالیتین:
    • یؤدي التدخین إلی إیجاد تغییرات في الشکل الخارجي للنطفة و  یسبب ذلك عدم دخول النطفة إلی داخل البویضة.
    • یؤدي إلی تدمیر الحمض النووي (DNA) و هذا بدوره یؤدي إلی إیجاد إختلالات اکیدة في الجنین کالتخلف العقلي و تأخر في النمو. أثبتت الدراسات أن مضغ التبغ یؤدي إلی ضعف في الإنتصاب و إنخفاض عدد الحیامن.
  7. إجتناب الرجال عن الذهاب إلی الحمامات الساخنة  و عدم ارتداء الملابس الضیقة و التي تسبب نقص الترویة الدمویة للخصیة و تؤثر سلباً علی سلامة النطاف.
  8. تناول بعض المضادات الحیویة یؤثر بشکل ما علی جودة النطاف و لذلك یجب إستشارة طبیب أخصائي عقم قبل عدة أسابیع من إجراء العمل.
الاتصل بنا

دی ان ان